Ebook ☆ مواطن نيجاتيف Kindle ↠


مواطن نيجاتيف [Download] ➶ مواطن نيجاتيف Author إسلام حجي – Thomashillier.co.uk Best Ebook, مواطن نيجاتيف author إسلام حجي This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the bo Best Ebook, مواطن نيجاتيف author إسلام حجي This is very good and becomes the main topic to read, the readers are very takjup and always take inspiration from the contents of the book مواطن نيجاتيف, essay by إسلام حجي Is now on our website and you can download it by register what are you waiting for? Please read and make a refission for you.


10 thoughts on “مواطن نيجاتيف

  1. إسلام حجي إسلام حجي says:

    حاجات كتيرة اوي انت ملكش سيطرة عليها ..
    بس هي مضيـقاك او مضيقة عليك ..

    وانت مزحوووم بعدد لا نهاائي من الافكار و في خناقات ديووك في دمااغك وانت مش عارف تسكتها و الغريب ان ده لما بينعكس على وشك .. بتبان متنح ..

    كأن من كتر الحاجات العالقة حواليك او في دماغك ..
    تحولت تلقائيا إلى لا مبالي
    و لما حد يقولك : الحق في حاجة غلط ..
    بتبقى عايز تقوله .. متضايقش اوي كدا ..
    انا عندي من ده كتير

    حاجات زي ..
    هو انا المفروض اساابق فعلا عشان الدنيا سبق و انا متأخر ..
    ( شعور سخيف بس بيخليك تصحى الصبح و انت عايز تعمل حاجة مفيدة انهاردة )

    ولا انا المفروض اهدا اكتر و ابقى مُتأمل عشان الدنيا بتتعاش مرة واحدة وفيها عدد كبير من التفاصيل اللي خسارة منشفهااش ..
    ( شعوور جميل بيخلي يوم ينتهي وانت مبسوط بس ممكن اوي ينتهي وانت مأنجزتش )

    حاجات زي .. المجتمع ده ميزانة مش مظبوط ..
    تصلح الميزان .. ولا توزن برا ؟

    آه انا عايز اتجوز و اخلف ..
    بس لو ( آدم ) قالي : هي دي احسن ارض عرفت تجبني فيها .. مش عارف هازعل منه ولا مني ساعتها ؟

    حاجات زي العسكر و الدين و اصحابك و اهلك و انت .. و ربنا

    حاجات مبتبنش على وشك ولا في كلامك ..
    حاجات مش في الصورة يا مواطن ..

    حاجات في نيجــاتـيفـ ك

    # مواطـن نيجـاتيف
    * ملحوظة : الكتاب بالفصحى و معرفش ليه كتبت الريفيو بتاعه بالعامية

    سلام


  2. ياسمين ثابت ياسمين ثابت says:



    حينما تقرأ كتاب وتقول لنفسك
    كم اتمنى ان اكتب بهذه الطريقة...
    نعم هذا الكتاب

    مواطن نيجاتيف

    هو الكتاب الذي تمنيت لو اني كنت قد كتبته


    السؤال هنا....اسلام كيف كتبت مثل هذا الكتاب؟
    كيف استطعت؟

    اولا العنوان...عنوان عبقري...حقيقي عبقري

    ثانيا الاسلوب...خرافة..ابداع

    ثالثا المشاعر..مدى صدقها مؤلم وغريب

    مدى تعبيرها عن مابداخلي وكأني او لنقل وكأن اسلام حرفيا قرأ اعماقي وسجلها
    كيف يمكن ان تعبر عن وجعك من وطنك وحالك ومجتمعك دون ان تموت نزفا؟...
    اكاد اشعر بدم اسلام حجي بين اصابعي وانا اقرا...اكاد اسمع انينه ووجعه

    اقسم بالله حاولت كتير اقتبس ولكني لم افلح...ببساطة لاني يجب ان اضع الكتاب كاملا في الريفيو اذا اردت الاقتباس

    هكذا اول كتاب اجد ان فعلا حرام اديله خمس نجوم بس
    يستحق مليون نجمة

    عاجزة عن التعبير عن مدى اعجابي بالكتاب حقيقي


    ياجماعة لازم كلكو تقروا الكتاب ده بجد



  3. Ahmad Hamdy Ahmad Hamdy says:

    أبقى وحيدا في عالمٍ لا يعلمُ عني شيء
    أمي أنتِ كاذبة !!
    نعم .. كَذَبتِ علي
    أنا لستُ مهما جدا لهذا العالم .. لو اختبأت الآن خلفك لن يفتقدني أحد .. لا أحد
    في عُزلتنا .. نحن ب وزِن عالمهم
    لكن في عالمهم .. نحن بلا وزن



    هل أخبرتُكِ عن القاهرة بعد رحيلكِ ..
    زحامٌ يأكل الأرض .. أو أرضا لفظت احشائها البشرية دفعةً واحدةً فغرقت فيهم
    و غرقوا فيها
    قاهرةِ المعز أذلت محبيها و ذللت طموحهم تحت العجلات الحربية ..
    تحول قاطنوها إلى برمائيات .. تحيا قليلا على يابسة الحلم ثم تستيقظ لتمارس
    السباحة في زحام ال لامبالاة ..
    اللَُ وحدَّه يسمع مناجاة عبيده ..
    و عبيدُه يسمعون بيادات حاكميهم
    مدينةٌ نحبها و نحن فيها .. لكننا نحبها اكثر بكثيرٍ اذا ابتعدنا عنها
    مدينةٌ الهمز و اللمز .. بعدما كانت مدينة الهمس عشقا و الرسم طفولةً .. و الدم
    رجولةً
    علمتني أنتِ الصلاة فأفقدتني هي القِبلة ..
    لا قِبلة هنا .. لا بوصلة هنا .. مدينةٌ تقبع خارج شبابيك الزمن
    فوق غيمات السديم الاول عندما لم تكن أرض و لا سماء و لا جغرافيا
    مدينةٌ متفردةٌ .. واحدةٌ من نوعها غير قابلةٍ للتقليد
    تفتح ذراعها لك .. تستبكيك ف تستبقيك .. حتى إذا لِنت لها أطبقت عليك ذراعيها
    مدينةُ الألف مئذنة و الألف آذان .. و ال لا أذُن
    مدينةُ الأرواح المعلقةِ على باب زويلة .. و الأصوات الممنوعة خلف باب الفتح
    مدينةٌ بألف وجه لا تشبه ذاتها .. لا تعرف ابنائها ولا آبائها ..
    مدينةٌ تسترشد بالموت ليدلها على الحياة ..
    قاهرة محبيها .. مانيحها إكسير حياتها
    كلُ شيءٍ هنا يعدَّ ك لتكون مقاتل .. او متسابق في سباقٍ لست تختاره
    تقاتل دون أن تعرف من تقاتل ولا لماذا تقاتل ولا بأي أرضٍ تدور معركتك ..
    تموت بلا وعدٍ و لا شكرا على قبرك ..
    هي لم تعد بشيء ولن تفي بشيء ..
    أنتَ انتميت بملئك لها وهي لم و لن تنتمي ل أحد
    أمي .. أمي .. هل لازلت هناك على الطرفِ الآخر للحياة ؟
    هل تعلمين أن كل شيءٍ هنا أصبح قابلا للمساومة ؟!
    كل شيء يتبع قوانين السوق ..
    يساومون الفقير .. الكرامة مقابل الخبز
    الحرية مقابل الأمان ..
    و الدفن .. مقابل أن يتخلى الآباء عن حق أبنائهم في فخر الشهادة
    هل تعلمين أن لقب شهيد .. يُمنح و ينزع ..
    دون علاقةٍ واضحة بسبب الوفاة


    كل شيءٍ يُثبت لك أن المواطن المروض الذي يدين بدين الدولة ... آمن
    البلطجية في الشوارع ..
    سائقوا التكاتك و الميكروباصات الخارجين على قانون المرور و أرصفة الشوارع
    و مداخل العمارات ..
    بائعوا الحشيش علنا على نواصي الحارات ..
    السائس الذي يبتزك ضمنا ) 5 جنيهات ( مقابل سلامة سيارتك ..
    عاملوا محطات البنزين ايام الأزمات ..
    كل اولئك مواطنون صالحون في نظر الدولة و القانون ماداموا مروضين بما يكفي
    كي لا يتعدوا الخطوط الحمراء ..


  4. لينـــا العطار لينـــا العطار says:

    خواطر نثرية رائعة
    أُحِب قلم إسلام فكل ما يكتب أجده مزدحماً بالمعاني و كأن الكلمات ضاقت به
    لغته الشعرية و كلماته المنتقاة بعناية بالغة مع وضوع عفويتها و عدم التكلف فيها
    فيه الكثير من الاقتباسات الممكنة
    لكن أكثر ما أعجبني
    العقل هو عدوك الاول ...
    هذه المرة عن مواطن مسكين و هواجسه
    ذكرياته و أحلامه و آماله و حتى رسائله لابنه الذي مازال يفكر هل من للظلم إنجابه في مجتمع و وطن كهذا!!!
    تروق لي هذه الكتيبات فهي تطرح عني الكثير من الأسئلة و تتركها غالباً مفتوحة
    ما هو الوطن أصلاً!!؟؟ حقاً أليس بإمكاننا أن نغير أوطاننا؟!!


  5. zahraa esmaile zahraa esmaile says:

    كتاب جميل
    من كتب الصدفة كما يرزق لى أن أطلق عليها
    كتاب وقع ف إيدى بالصدفة...لقيته حجمه صغير...قرأته
    ولكن المدهش لى كان كم الإقتباسات منه

    ماذا نعنى بكلمة بيت
    ما الحميمى جدا فى هذا البيت ليجعلنا نحمل جنسيته ، نفر إليه،نختبئ به؟؟
    لماذا كلما ضاقت علينا قلوب الخلق...نطالب تلك الجدران أن تتسع لنا؟؟
    أى قلب لين لتلك الجدران يتمدد ليسع وحدة بحجم كون،وحزناً بحجم محيط،وخيبات بحجم آمالنا المغتالة؟؟

    فى عزلتنا...نحن بوزن عالمهم
    لكن فى عالمهم...نحن بلا وزن

    شعب بلا صوت لا يعرف تواريخ الحكاية
    أتى من عبث الحكام...
    عاش فى كنف الحكام...
    ورحل إلى حيث أرادو

    أمى
    مالفارق بين الحزن والوجع والألم؟؟
    أحجية لفظية أخرى من أحاجى العرب...أم درجات متعاقبة من موت الروح؟؟
    آية أبجدية تلك التى تمتلك ألف مترادفة يقفن عاجزات عن وصف الـ آه؟؟

    جميل فعلا
    أسلوبه فلسفى شوية ودة الى صعب عليا الموضوع وطول وقت قرائته على غير المتوقع
    لانه احتاج منى تركيز فعلاً


  6. Aula Aula says:

    شعب بلا صوت و لا يعرف تواريخ الحكايه
    اتى من عبث الحكام
    عاش في كنف الحكام
    و راحل الى حيث ارادوا
    باتختصار وصف الشعب العربي !!!
    الحياديه عرض يظهر من اصابته باللامبالاه ...
    و اللامبالاه ميكروب تحمله انثى بعوضه الوطن فيليا ...
    تصيب فقط من احب وطنه الى ان فقد عقله و من تفلسف حتى اوجعه العتب
    موجعه جدا !!!


  7. ياسمين طارق ياسمين طارق says:

    العقل عدوك الأول..أنت كما الدول تُهزم من الداخل أولا..ربما قضيت عمرا تقنع نفسك أنك دولة استراتيجية تقع على ناصية الشارع الرئيسي للعالم بواجهة بحرية لكن تبقى الهزيمة الأوجع هي تلك الأتية منك إليك والأفجع أنك لم تكن تتوقع أنك مُعرض للهزيمة أصلا..

    النثر الشعري..كما أحب أن أطلق على كتابات إسلام حجي.


  8. سمر محمد سمر محمد says:

    صفحات قليلة .. كلمات كبيرة .. ومعاني عميقة ومؤلمة
    هذا ما تعودت عليه في كتابات إسلام حجي المميزة دوماً




  9. Sara Aljaryan Sara Aljaryan says:

    لا اعلم رقم الصديق الذي فقدته إلى الآن ..
    توقفتُ عن العد ..
    لالا .. أنا لا اقصد اولئك الذين حزموا حقائبهم و هجروني
    بل اولئك الذين قُتلوا....

    هي لم تعد بشيء ولن تفي بشيء ..
    أنتَ انتميت بملئك لها وهي لم و لن تنتمي ل أحد.....

    سبب الوفاة ليس آلة الوفاة ..
    سبب الوفاة مدينةُ افتتن بها شبابها فقرروا التمسك بحقهم فيها لكنها كانت قد قررت
    مسبقا التخلي عنهم دون حتى مساومةٍ عليهم ولا مفاوضه....

    بحساب المخاطرة .. أنت المخاطرة الأعلى ربحا لي على الاطلاق ..
    بحساب المكسب و الخسارة .. أنت المكسب الذي علي أن اخسر في مقابله الكثير....

    الحياة ينبغي أن تكون محبةً قُبس نورها من روح الله..

    الكراهية لا تجلب منفعة .. لكن الناس يخافون الحب
    الحب يعني أن تكون طيبا .. أن تكون صيدا ثمينا أو رخيصا ..
    أن تكون قابل للافتراس ..
    الناس تعبت من كثرةِ ما افتُرِسَت .
    الناس تخشى أن تُحب .....


  10. Shrooq Hisham Shrooq Hisham says:

    بغض النظر عن احساسي بـ ميول لإتجاه معين أو ارآء اختلف معاها لكن احترمها آكيد , وأراء تانيه وتساؤلات اتفــــق معاها جداا وبتدور في ذهني كتييير ..
    بس انت وصفت حآلة بيعيش فيهآ مصريين كتير . حآلة من التشتت والخوف والقلق بتنتهي بحالة من اللآمبالآه ! :)
    >>>>>>>
    دول بعض المقاطع اللي شدتني جداا في الكتاب و وقفت عندها , للتأمل ! :)
    دمت مبدعاً ;)

    اجمع شتات روحك و اجلس معها في ملابس قطنية مريحة
    و افتح نافذتك على ماضٍ خالٍ منهم \مليء بك قدر استطاعتك
    و دع الحاضر لأهله .. أنت لست منهم
    ..............
    ماذا نعني بكلمة بيت ..
    ما الحميمي جدا في هذا البيت ليجعلنا نحمل جنسيته ، نفرُ إليه ، نختبىْ به
    لماذا كلما ضاقت علينا قلوب الخلْق .. نطالب تلك الجدران أن تتسع لنا ؟
    أيُ قلبٍ لين لتلك الجدارن يتمدد ليسعَ وِ حدةً بحجم كون ، و حزنا بحجم محيط ،
    و خيباتٍ بحجمِ آمالنا المغتالة ؟..
    .................
    لكن روحي اهترئت و قلبي ماعاد ينبضُ لي ..
    ................
    أنا لستُ اشبههم .. هم لا يشبهونني ..
    أنا من آلِ البيت ..
    وليتني كنتُ ضيفا
    .................
    ليست ثورةً مالم يكن أصلها في الأرض و فرعها في السماء
    .................
    شعبٌ بلا صوت لا يعرف تواريخ الحكاية
    آتى من عبث الحكام ..
    عاش في كنفِ الحكام ..
    و راحل إلى حيثُ أرادوا
    ................
    مدينةُ الألف مئذنة و الألف آذان .. و ال لا أذُن
    .............
    العَبَط نظامٌ مجتمعيٌ .. علينا جميعا اتباعه حتى لا نشذ عن القاعدة .
    .............
    جِد لهم .. وطن
    و اذا وجدتَه ..
    صِفهُ لي .


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *