ديوان عبد الله البردوني المجلد

ديوان عبد الله البردوني المجلد الأول [PDF / Epub] ★ ديوان عبد الله البردوني المجلد الأول ✈ عبد الله البردوني – Thomashillier.co.uk يضم ستة دواوينمن أرض بلقيسفي طريق الفجرمدينة الغدلعيني أم بلقيسالسَّفر إلى الأيام الخُضروجوه دخانية في مراي يضم ستة دواوينمن أرض بلقيسفي طريق الفجرمدينة الغدلعيني الله البردوني MOBI · أم بلقيسالسَّفر إلى الأيام الخُضروجوه دخانية في مرايا ديوان عبد eBook Ô الليل.


About the Author: عبد الله البردوني

عبد الله صالح حسن الشحف البردوني اشتهر باسم الله البردوني MOBI · البردوني شاعر يمني وناقد أدبي ومؤرخ وُلد في ديوان عبد eBook Ô في قرية البردون شرق مدينة ذمار، وتُوفي في أغسطس فقد البردوني بصره وهو في عبد الله البردوني Kindle Ò السادسة من عمره إثر إصابته بالجدري ولد عام هـ م في قرية البردون اليمن أصيب بالعمى في السادسة من عمره بسبب الجدري، درس في مدارس ذمار لمدة عشر سنوات ثم انتقل إلى صنعاء حيث أكمل دراسته في دار العلوم وتخرج منها عا.



8 thoughts on “ديوان عبد الله البردوني المجلد الأول

  1. Ruba Jissri Ruba Jissri says:

    البردوني يقرأ ويُقرأ ويٌقرأ ويُقرأقمة في الروعة مما أعجبني والذي كان، كالذي امتد منهنزع الورد، شوكه يجتنيناكيف شئنا زهراً فأعشب شوكاً؟كان فينا غش البذور دفينا والعمر مشكلة ونحن نزيدها بالحل إشكالاً إلى إشكال لا حر في الدنيا فذو السلطان في دنياه عبد المجد والأشغالوالكادح المحروم عبد حنينهفيها ورب المال عبد المالوالفارغ المكسال عبد فراغهوالسفر عبد الحل والترحالواللص عبد الليل والدجال في دنياه عبد نفاقه الدجاللا حر في الدنيا ولا حريةإن التحرر خدعة الأقوالالناس في الدنيا عبيد حياتهمأبداً عبيد الموت والآجال


  2. Sarah Shahid Sarah Shahid says:

    يقف البرودني على الحد الفاصل بين الكلاسيكيات ورؤيته في التجديد وفق أسلوبه الخاص، ومن أجل هذا السبب ترى بأن للبرودني طابعه الخاص التي لن تراها لدي أي شاعر آخركيف شئنا زهراً فأعشب شوكاً؟كان فينا غش البذور دفينا


  3. ميقات الراجحي ميقات الراجحي says:

    تجربة عبد الله البردوني اليمني الضرير عندي من أجمل التجارب وأول التجارب الشعرية الحديثة التي قرأتها مبكرًا بإستثناء دواوينه الأربعة الأخيرة بين يدي كانت مجموعات شعرية أصدرتها دار العودة في الثمانينات الميلادية تضم من أرض بلقيس، وفي طريق الفجر، ولعين أم بلقيس وهو غير الأول، ومدينة الغد، ووجوه دخانية في مرايا الليل، وهي تمثل شعره من البديات حتى وقد تجاوز منتصف العمر أي تمثا جزد كبير من تجربته الشعرية ويغلب على دواوينه الأولى خصوصًا أول ثلاثة دواوين النزعة التقليدية في القصيدة العربية بطابعها العمودي الإلتزام بالبحر الشعري والقافية الواحدة، ثم تعدد القافية في بعض القصائد دون خروجه عن جزالة اللفظ وقوة التركيب، ولكن ما بعد الديوان الثالث تبدأ تختلف القصيدة عند البردوني وتزداد الصور والتراكيب الشعرية وتكثر الإستعارات من القاموس الشعبي – بعض الشيء – مع الحفاظ علي وحدة القصيدة العمودية وعدم الكتابة في القصيدة الحرة – التفعيلية – رغم إعتقادي بمقدته خوض غمار هذه التجربةمن أرض بلقيس هذا أول ديواني للبردوني، ولم يكن هو أول ما قرآت له أذكر أن أول ديوان وقع في يدي للبردوني كان بعنوان مدينة الغد بينما هذا كان وفق الطريقة التقليدية في كتابة النص العمودي قبل أن يحدث البردوني تجربته وتصبح أكثر قبولًا في القلب مـن أرض بلقيس هذا اللحن والوترمـن جـوها هـذه الأنسام والسحرمـن صدرها هذه الآهات، من فمهاهـذي الـلحون ومن تاريخها الذكرمـن «السعيدة» هذي الأغنيات ومنظـلالها هـذه الأطـياف والـصورأطـيافها حول مسرى خاطري زمرمـن الـترانيم تـشدو حـولها زمرفي طريق الفجر شعر البردوني بعد ديوانه الثالث كان أكثر قربًا لي، وهذه القصيدة أول ما حفظت لهذا المبدع رغم أني كنت في بداية المرحلة الثانوية لكن يبدو أنني منذ مرحلة مبكرة تستهويني كل الكتابات التي تدخل ضمن أدب السجون هدني السجن وأدمى القيد ساقي فتعاييت بجرحي ووثاقيوأضعت الخطو في شوك الدجى والعمى والقيد والجرح وثاقيومللت الجرح حتى ملني جرحي الدامي ومكثي وانطلاقيمدينة الغد كل شيء وشى بميلادك الموعودواشتمّ دفئه واخضرارهبشّرت قرية بلقياك أخرىوحكت عنك نجمة لمنارهوهذت باسمك الرؤى فتنادتصيحات الديوك من كل قارهالمدى يستحمّ في وعد عينيكوينسى في شاطئيه انتظارهوجباه الذّرى مرايا تجلّتمن ثريّات مقلتيك شراره لعين أم بلقيس تمتصني أمواج هذا الليل في شره صموت وتعيد مابدأت وتنوي أن تفوت ولاتفوتفتثير أوجاعي وترغمني على وجع السكوتوتقول لي مت أيها الذاوي فأنسى أن أموتوجوه دخانية في مرايا الليل ســيــدي هــــذي الــروابــي الـمـنـتـنـةْلـم تعـدْ كالأمـسِ كسلـى مذعنـةْ نَقِـمٌ يهجـسُ ، يعلـي رأســهُ صَبِرٌ يهذي يحدُّ الألسنةْسـلـحٌ يـومـي ، يــرى مـيـسـرةًيـرتـئــي عـيــبــان يــرنـــو مـيـمـنــةْلـــــــذرى بـــعــــدان ألـــفــــا مــقـــلـــةٍرفــعـــتْ أنــفـــاً كـأعــلــى مـئــذنــةْالسفر إلى الأيام الخضر هذا من أقوى دواويين الشاعر البردوني فظيع جهـل مـا يجـري وأفظـع منـه أن تـدري وهل تدريـن يـا صنعـاء مـن المستعمـر السـريغــزاة لا أشـاهـدهـم وسيف الغزو في صـدري فقـد يأتـون تبغـا فــي سجائـر لونهـا يـغـريوفـي صدقـات وحـشـي يؤنسن وجهـه الصخـري وفي أهـداب أنثـى فـي مناديـل الهـوى القهـريوفـي ســروال أسـتـاذ وتحـت عمامـة المقـري وفي أقراص منـع الحمـل وفـي أنبـوبـة الحـبـر


  4. Abeer Abeer says:

    ذهلتني جزالة البردوني كثيراً


  5. Mazen Al Hazmi Mazen Al Hazmi says:

    يظم ٦ دواوين وهي ؛ من أرض بلقيس ، مدينة الغد ، لعيني أم بلقيس ، السفر إلى الأيام الخضر ، وجوه دخانية في مرايا الليل وأخيراً ديوانه في طريق الفجر لا تتجاوز صفحات المجلد عن ٩٠٠ صفحة وبدايتها نبذة عن سيرته الذاتية وحياته وأسلوبه الشعري وما أروعه حين قال فظيعٌ جهلُ ما يجري وأفظع منه أن تدري شاعر رائع ومبهر جداً وفريد من نوعه


  6. Fatah Fatah says:

    البردوني


  7. Najib Najib says:

    سدرة المنتهى في الادب والشعر


  8. Yahya Alhrazy Yahya Alhrazy says:

    ممتاز


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *