الجنس في القرآن PDF ☆ الجنس في


10 thoughts on “الجنس في القرآن

  1. Firas Firas says:

    كتاب بعض موضوعاته شيقة وحساسة وجريئة؛ مختصر الكتاب هو عنوانه؛ حيث يبحث عن لفظ جنس التابوه العظيم في ثقافتنا، ويقاربه بألفاظ مرادفة له في القرآن أو الموروثات الدينية عموماً ، كالنكاح، والوطأ، والحرث، وغيرها
    كيف تعامل القرآن مع الجنس؟ هل شجبه كليةً؟ أم قنن بعض الممارسات التي كانت تمارس في الجاهلية، حيث كثرة أنواع ومسميات هذه العلاقة بين الطرفين، كالزواج التقليدي، أو زواج الاستبضاع، او الأخدان، وغيرها الكثير. وهو بلا شك كان ومازال عمل مقدس يتقرب به إلى الله، أو الإله سابقاً
    لماذا يتم تجاهل الجنس؛ مع انه ذكر صراحة في القران وفي الأحاديث وكتب السير، وأتت مؤلفات بعناوين جريئة عن أشكال وكيفية هذه الممارسة، يناقش المؤلف بعض هذه الأسباب
    يذكر أيضاً سبب تبعية المرأة للرجل وتهميشها في تراثنا او في الأديان عموما بدءًا بالمسيحية ووصولًا للإسلام.
    وكيف صاغت الأسطورة هذا الجنس وناصته مع الطبيعة، رمزية السماء للذكر والأرض للأنثى حيث المطر يرمز لـ ماء الرجل ،بعد ان يتساقط المطر وينغمس في هذه الأرض الخصبة تدب فيها الحياة كما يدب ماء الرجل فيها وتبدأ الحياة من جديد
    موضوعات كثيرة نوقشت في الكتاب . اعتذر لسوء تلخيصي نأمل أن تتحسن مراجعتي لاحقاً.


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


الجنس في القرآن [Download] ➾ الجنس في القرآن By إبراهيم محمود – Thomashillier.co.uk يعتبر هذا الكتاب أن كتابة الجنس في أيامنا تعتبر من الأدب الإباحي الماجن، بينما كانت بارزة في ثقافتنا العربية يعتبر هذا الكتاب أن كتابة الجنس في أيامنا تعتبر من الأدب الإباحي الماجن، بينما كانت بارزة في ثقافتنا العربية والإسلامية في كتب تراثية مؤلفوها فقهاء وشيوخ دين يعتد بهم! واهتمام الفقهاء بظاهرة الجنس في ePUB ½ الجنس وتناولها من كافة النواحي يؤكد لنا على أن الجنس لم يكن عادياً في حياتهم.

  • Paperback
  • 164 pages
  • الجنس في القرآن
  • إبراهيم محمود
  • Arabic
  • 18 June 2017

About the Author: إبراهيم محمود

إبراهيم محمود ، كاتب وباحث سوري من مواليد م في قرية خربة عنز بريف القامشلي ، متخرج من كلية الآداب قسم الفلسفة جامعة دمشق في العام متنصب مجال اهتماماته في الكتابات الأنثروبولوجية الجنس في ePUB ½ التي تخترق المناطق المحظورة والمناطق المحرمة ، منتصراً بذلك للإنسان الحر الذي يعيش انسانيته ووجوده خارج أسرار القمع والجوع والجهل والاستلاب ، وكما يدافع عن حق الانسان في الحياة والحرية والتفكير والتفتح الانساني.